برقية تعزية بوفاة العالم والصديق العزيز دافيد غرايبر

برقية تعزية بوفاة العالم والصديق العزيز دافيد غرايبر

“يعتبر عالم الأنثروبولوجيا دافيد غرايبر الأفضل من بين أبناء جيله” (موريس بلاك)

لقد رحل عالم الأنثروبولوجيا والكاتب والمفكر وصاحب النظريات الفكرية التحررية الذي كان له صدىً واسعاً في مجال العلم والفلسفة. إننا نشعر بالحزن الشديد على فراق هذا العالم والصديق العزيز.

كان غرايبر يُعرف بمفاهيمه الاشتراكية ومواقفه الديمقراطية ويساند حركات التحرر في العالم ، وخاصة دعمه المستمر لثورة شمال وشرق سوريا ، حيث كان ذو موقفٍ إيجابي تجاهها.

وقد عمل في مجال التربية والفكر وناضل في سبيل وضع تعليم بديل ، حيث كانت أفكارنا متطابقة في هذا المجال ، وكانت رؤيته حول نظامنا التربوي إيجابياً. وفي نيسان 2018 استضافته جامعة روجافا وشارك بآرائه وأفكاره في المنتدى التربوي الذي عقد تحت عنوان (التعليم والجامعات الحرة الديمقراطية).

كان غرايبر صاحب رأي وموقف واضح  في الميدان الأكاديمي والعلمي في مواجهة النظام الرأسمالي المتسلط ، وكان يتمتع بمكانة مرموقة.

لقد تألمنا كثيراً لسماع نبأ وفاة دافيد غرايبر ، وبرحيله نكون قد فقدنا أكاديمياً وصديقاً كريماً.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم الهيئة الإدارية لجامعة روجافا بأحرّ التعازي القلبية لعائلة الفقيد والمجتمع العلمي وأصدقائه في مجالي العلم والفلسفة ولترقد روحه بسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *