دروس عملية وجولات علمية يتلقاها طلبة السنة الأولى لكلية البترول والبتروكيمياء

يتلقى طلبة السنة الأولى في كلية البترول والبتروكيمياء في جامعة روج آفا التدريبات العملية الصيفية، وذلك بزيارة عدة ورشات ومخابر، بالإضافة إلى حضور دروس للتعرف على المصطلحات النفطية والفنية باللغة الانكليزية.

بعد الانتهاء من الدروس النظرية التي تلقوها خلال الفصلين الأول والثاني من العام الجاري، يواصل طلبة السنة الأولى في كلية البترول والبتروكيمياء في مدينة رميلان بمقاطعة قامشلو تلقي تدريبات عملية “استاجات” وجولات علمية لتطبيق ما تعلموه في الفصلين السابقين بشكل عملي.

وبدأ الطلبة دروسهم العملية من تاريخ 5 آب الجاري، وذلك ضمن مركز التدريب المهني التابع للكلية، حيث يضم المركز 6 ورشات مختلفة وهي كل من “ورشة حفر الآبار، الكهرباء، المعالجة الحرارية للمعادن، الأجهزة الدقيقة، الميكانيك وكهربة السيارات، الخراطة والتسوية”. ويتلقى الطلبة تدريباتهم ضمن هذه الورشات تحت اشراف أساتذة مختصين يشرحون للطلبة كيفية العمل.

بالإضافة إلى ذلك يخرج الطلبة في جولات ميدانية على حقول ومحطات النفط في رميلان ومنها “محطة السويدية، ومحطة كرزيرو، ومحطة قرجوغ” يتعرفون خلالها على آلية عمل المحطات، ونظام عمل كل الدوائر التابعة لتلك المحطات ومنها “دائرة الانتاج، دائرة الحفر، دائرة الحماية، دائرة المخزون، دائرة الجيولوجية”.

وبجانب الدروس العملية والجولات العلمية، يتلقى الطلبة دروس نظرية لتعلم المصطلحات النفطية والفنية باللغة الانكليزية.

هذا ومن المزمع أن تستمر هذه التدريبات العملية والجولات العلمية مدة 10 أيام.